المنار
« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: حسين الكرم كله ونبله مطعون (آخر رد :محب المجتبى)       :: رجال في ذاكرة التأريخ...الشيخ الحاج فرهود الفندي. (آخر رد :محب المجتبى)       :: مناظرة بين الراعي...ومستشار رئاسي.. (آخر رد :محب المجتبى)       :: أنا أدعو وأنتما قولا آمّين!!!! (آخر رد :محب المجتبى)       :: اشربوا الماء على حب علي بن ابي طالب. (آخر رد :محب المجتبى)       :: الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 27 7 /2018م : (آخر رد :محب المجتبى)       :: ♡《قصة حقيقيه》♡ (آخر رد :محب المجتبى)       :: سأل سيدنا سليمان الحكيم نملة : كم تأكلين في السنة ؟؟؟؟ (آخر رد :محب المجتبى)       :: أول ما يسقط منك عند موتك هو اسمك .. (آخر رد :محب المجتبى)       :: لمـاذا نـدعـوا فلا يُستجـٰاب لَنَا !!؟ (آخر رد :محب المجتبى)      



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2018, 07:35 PM   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محب المجتبى

إحصائية العضو






 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 



التواجد والإتصالات
محب المجتبى غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر MSN إلى محب المجتبى

المنتدى : منتدى القصص والحكايات
افتراضي عجوز تحكى قصة واقعية "رائعة

عجوز تحكى قصة واقعية "رائعة"
تقول: لى ثلاثة ابناء وقد تزوجوا كلهم ... فزرت الكبير يوما وطلبت أن أبيت معهم وفى الصباح طلبت من زوجته أن تأتيني بماء للوضوء ... فتوضأت وصليت وسكبت باقى الماء على الفراش الذى كنت أنام عليه ... فلما جائتنى بشاي الصباح قلت لها يا بنتي هذا حال كبار السن لقد تبولت على الفراش ... فهاجت وماجت وأسمعتنى سيل من قبيح الألفاظ ثم طلبت مني أن اغسله وأجففه وأن لا أفعل ذلك مرة اخرى وإلا ... تقول العجوز: تظاهرت بأني اكتم غيظي وغسلت الفراش وجففته ... ثم ذهبت لأبيت مع ابني الأوسط وفعلت نفس الشئ، فاغتاظت زوجته وأرعدت وأزبدت واخبرت زوجها الذى هو ابنى فلم يزجرها ... فخرجت من عندهم لأبيت مع أبني الصغير ... ففعلت نفس الشئ فلما جائتني زوجته بشاي الصباح واخبرتها بتبولي على الفراش ... قالت لا عليك يا أمى ... هذا حال كبار السن ... كم تبولنا على ثيابكم ونحن صغار ... ثم أخذت الفراش وغسلته ثم طيبته ... فقلت لها ... يا بنتى إن لي صاحبة اعطتنى مالا وطلبت منى أن اشترى لها حليا وأنا لا أعرف مقاسها وهى فى حجمك هذا ... فأعطينى مقاس يدك ... ذهبت العجوز إلى السوق واشترت ذهبا بكل مالها .. وكان لها مال كثير .. ثم دعت أبنائها وزوجاتهم فى بيتها وأخرجت الذهب والحلي ... وحكت لهم أنها صبت الماء على الفراش ولم يكن تبولا ... ووضعت الذهب فى يد زوجة إبنها الأصغر وقالت هذه بنتي التى سوف ألجأ إليها فى كبري، واقضي باقي عمري معها ... فصعقت الزوجتان وندمتا أشد ندم. ثم قالت لأولادها هذا ما سوف يرده لكم أبنائكم في كبركم فإستعدوا لندم هذا اليوم مثلما ندمت علي تعبي عليكم في طفولتكم ما عدا أخوكم الصغير سيعيش مستورا ويلقي ربه مسرورا وهذا ماحرمتكم منه زوجاتكم عندما لم تعلموهم قدر أمهاتكم












توقيع :

مات التصبر في انتظارك * أيها المحيي الشريعهْ

فانهض فما أبقى التحمل * غير أحشاء جزوعه
عرض البوم صور محب المجتبى   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2018, 01:22 AM   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية نسائم

إحصائية العضو







 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 



التواجد والإتصالات
نسائم غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : محب المجتبى المنتدى : منتدى القصص والحكايات
افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد

قصة هادفة رائعة جدا
فعلا هذا حال كبار السن عن تجربة كانت لي مع
والدي رحمه الله تعالى

شكري وتقدير لروعة طرحك اخس الكريم












عرض البوم صور نسائم   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2018, 03:53 PM   المشاركة رقم: 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محب المجتبى

إحصائية العضو






 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 



التواجد والإتصالات
محب المجتبى غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر MSN إلى محب المجتبى

كاتب الموضوع : محب المجتبى المنتدى : منتدى القصص والحكايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسائم مشاهدة المشاركة
اللهم صل على محمد وآل محمد

قصة هادفة رائعة جدا
فعلا هذا حال كبار السن عن تجربة كانت لي مع
والدي رحمه الله تعالى

شكري وتقدير لروعة طرحك اخس الكريم
.....................................
شكرا لحضوركم العطر وكرم عباراتكم القيمة
لكم خالص الاحترام












توقيع :

مات التصبر في انتظارك * أيها المحيي الشريعهْ

فانهض فما أبقى التحمل * غير أحشاء جزوعه
عرض البوم صور محب المجتبى   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Hosting By Iraq-Serv